سماكيــن الشــرق اون لايــن
عزيزى الزائر يرجى التكرم بالدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى ..

شيىء جميل جدا ان يكون لبلدك موقع على الانترنت والاجمل منه ان كل شباب البلد يشاركو فيه

نتشرف بانضمامك معنا

مع تحيات ادارة المنتدى


بوابة سماكين الشرق الاولى على الانترنت
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لمحات ايمانيه فى الرحله المباركه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed naser
تمساح النيل
تمساح النيل
avatar

عدد الرسائل : 111

مُساهمةموضوع: لمحات ايمانيه فى الرحله المباركه   الجمعة مايو 28, 2010 1:00 am

بقلم/ عبد الله رمضان

من قديم الزمان ويرتبط الإنسان بالمكان الذي ينشأ فيه، يألفه ويحبه، ويذود عنه بكل ما يملك، فما بالنا بالمكان الذي تخيره الرحمن وأضفى عليه من القداسة ما يجعله حرما آمنًا وبيتًا مطمئناً؟!
لابد وأن ترتبط به النفوس وتتعلق به الأفئدة، وتهفو إليه الأرواح، وتتطلع إليه الأبصار، طمعاً في رضا الله وشوقاً إلى لقاء حبيبه ومصطفاه.
ومنذ أن أمر الله إبراهيم عليه السلام بقوله: وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى" كل ضامر يأتين من كل فج عميق (27) (الحج)، وبيت الله الحرام مقصد لكل راغب وملاذ لكل عابد.
وقد أجاب الناس داعي الله، فكانوا ومازالوا، وسيظلون، يعبرون الصحارى، ويقطعون الوديان، وتحفر أرجلهم التلال، وتطير بهم أشواقهم فوق الجبال والبحار، تسبح بهم في جنة من الأحلام على أمل اللقيا تنتهي بهم إلى جنة من الدموع والأفراح في رحاب الله وقدسه ببيته الحرام.
ويخاطبهم من لم يستطع الرحيل معهم قائلاً:
يا حداة العيس مهلا فعسى
يبلغ الصب لديكم أملا
آه من جسم غدا مستوطنا
وفؤاد قد غدا مرتحلا
شُعبة شرقا وأخرى مغربا
من لهذين بأن يشتملا
ثم يحطون رحالهم، ويلتمسون مبتغاهم، وترتفع الأصوات بتلبية تمتد عبر الزمان فيتراءى فيها خليل الله إبراهيم وابنه إسماعيل وهما يرفعان أيديهما إلى الله بالدعاء: ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم 127 ربنا واجعلنا مسلمين لك ومن ذريتنا أمة مسلمة لك وأرنا مناسكنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم 128 ربنا وابعث فيهم رسولا منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم 129 (البقرة)
ويطوفون حول البيت تختلط دموعهم بدعواتهم، وتنسال عبراتهم أنهاراً تجري، ندمًا على ما كان من خطايا وآثام، فيطهرها ماء الندم، ويغسلها ماء زمزم ويغفرها رب أكرم. ويلمسون الحجر الأسود فيقع ملمسهم موقع يد خليل الله إبراهيم ويتلاقى مع كف رسول الله محمد ص الذي حمله، ويعطفون عليه يقبلونه بأفواههم فتقع موقع فِيِّ رسول الله، فيزدادون بركة وطهارة ونقاءً، وقد روي عن ابن عباس - رضي الله عنهما- قال: "نزل الحجر الأسود من الجنة، وهو أشد بياضًا من اللبن، فسوَّدته خطايا بني آدم".
ويؤدون المشاعر فتتراءى صورة هاجر وابنها إسماعيل أمام أعينهم فتملأ معاني الصبر والتسليم لله أنفسهم، ويتعلمون درس التضحية والفداء بالنفس والنفيس في سبيل الله، كل موضع له معنى، وكل موقع به ذكرى وكل أمر فيه حكمة:
الكعبة، الحجر الأسود، مقام إبراهيم، حِجْر إسماعيل، زمزم، الصفا والمروة، عرفات، رمي الجمرات، النحر، مسجد الرسول، البقيع، كلها مزارات ومشاعر وأوامر لله ومن الله وفي سبيل الله، سبحانه وتعالى يعلم حكمتها، وهم يعلمون طريقها وطريقتها وهيئتها، ولا يعرفون سوى أن يقولوا في صوت واحد تنوعت لهجاته، وتعددت نغماته، وتفاوتت نبراته: لبيك اللهم لبيك .. لبيك لا شريك لك لبيك.
فتهتز الدنيا وترتج الجبال وتخر القلوب خشوعا لله رب العالمين، وتتجلى مهابة البيت العتيق في النفوس فلا تملك إلا أن تدعو بدعاء النبي:
"اللهم زد بيتك هذا تشريفاً، وتكريماً وتعظيماً ومهابةً ورفعةً وبرًّا، وزد يا رب مَن شرَّفه وكرَّمه وعظَّمه ممن حجه واعتمره تشريفًا وتكريمًا وتعظيمًا ومهابةً ورفعةً وبرًّا".
وتمر الأيام وتتعاقب الشهور والأعوام ويبقي هذا البيت العظيم الخالد رمزًا للعبادة، وشعارًا للتوحيد، قال تعالى: إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين 96 فيه آيات بينات مقام إبراهيم (البقرة)
مشاعر فياضة تلك التي تنتاب زائر بيت الله الحرام، في حرم القداسة والجلال تسير الركبان من كل فج وحدب وصوب يحدوها الشوق وتطير بها فرحة اللقاء، الشوق إلى أداء فريضة الله في بيته. ولقاء الحبيب المصطفى في مدينته المنورة حيث الحرم النبوي الكريم ومسجده الشريف وقبره الطاهر صلوات الله وسلامه عليه.
أمم شتى وشعوب مختلفة وألسنة متعددة وألوان متباينة لا يربطهم فيما بينهم رابط لكن جمعهم بيت الله على دين الإسلام برباط الإيمان ونظمهم في عقد التوحيد فارتفعت الأصوات بالدعاء: لبيك اللهم لبيك.
والتوحيد: لبيك لا شريك لك لبيك،
والتحميد: إن الحمد والنعمة لك والملك.. لا شريك لك.
فما أعظمها من رحلة، ما أجزل عطاءها وأحسن جزاءها، وصدق رسول الله ص: "والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة".

-----

نشر هذا المقال في مجلة المجتمع الكويتية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Eagle 1
المجلس الاعلى للقوات المسلحة
المجلس الاعلى للقوات المسلحة
avatar

عدد الرسائل : 2118

مُساهمةموضوع: رد: لمحات ايمانيه فى الرحله المباركه   الجمعة مايو 28, 2010 1:10 am


_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://samakinonline.alafdal.net
ميلودي
مشرفة سوبر
مشرفة سوبر
avatar

عدد الرسائل : 470

مُساهمةموضوع: رد: لمحات ايمانيه فى الرحله المباركه   الجمعة مايو 28, 2010 5:09 am

NICE

_________________
قل لمن يحمل هماً..إن همك لن يدوم مثلما تفنى السعاده..هكذا تفنى الهموم
الانسان الجميل هو الذى يحب ولا يخدع... يتألم ولا يصرخ...
تدمع عيناه ولايبكى... واجمل ابتسامة...
تلك التى تشق طريقها وسط الدموع لذلك عش حياتك وانسى الهموم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لمحات ايمانيه فى الرحله المباركه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سماكيــن الشــرق اون لايــن  :: الاقسام الاسلامية :: الاسلامى العام-
انتقل الى: